السبت، 29 أكتوبر، 2011

جوني إنغليش

"جوني انغليش يولد من جديد"...العميل البريطاني الذي يضحكك حتى البكاء

ياسر صديق
كنت سعيد الحظ بمشاهدة فيلم "جوني إنغليش يولد من جديد" ، فأنت تدخل الفيلم ولديك اليقين إنك ستضحك من قلبك كون بطل الفيلم هو النجم الكوميدي الخالص "روان أتيكنسون" ، أو كما يعرف في جميع الدول العربية بإسم "مستر بين" وهي سلسلة الحلقات الكوميدية التي إشتهر بها حتى أنها تحولت إلى مسلسل كرتوني تعلق به الأطفال كثيرا.
"روان أتيكنسون" كان عند حسن الظن به تماما فقدم جرعة كوميدية بالغة الروعة تركت في دار ضحكات حتى بعد أن خلت من روادها.
تدور أحداث "جوني انغليش يولد من جديد" حول العميل المخابراتي لدى المكتب الخامس أو المخابرات البريطانية "جوني إنغليش" الذي يصاب بأزمة نفسية حادة نتيجة فشله في عملية أمنية في موزمبيق أجبرته على الإعتزال والإعتكاف في الصين لدى جماعة "التبت" ليتطهر روحيا ويصفى نفسيا من جراء تلك الأزمة ، في الوقت الذي تصل فيه الأنباء إلى جهاز المخابرات البريطانية بوجود خطة مدبرة لإغتيال رئيس الوزراء الصيني ويرى القائمون على الجهاز أنها مهمة لا يصلح لها إلى العميل  "جوني إنغليش" فيرسلوا في إستدعائه.
وفي مشهد لا يخلو من المواقف الكوميدية الصارخة يتم تدريب "جوني" على كيفية الصفاء الروحي وتحمل حالات الآلم الجسدي في حالة من السمو الروحي فوق تلك الآلام.
يتلقى "جوني" أوامر العودة فيلبي ويعود إلى لندن ليفاجأ أن جهاز المخابرات قد تغير وأن التكنولوجيا باتت تتحكم في كل سنتيمتر داخله وأن مدير الجهاز الجديد إمرآة تجعله يخضع لحالة من التقويم النفسي على يد أخصائية نفسية.
يذهب "جوني" إلى الصين ليدخل في معارك على طريقته الكوميدية ، بمعاونة أحد شباب الجهاز ، لكنه يفشل في العودة بمعلومات ذات قيمة عن حقيقة إغتيال رئيس وزراء الصين في حين تراقب خطواته سيدة صينية عجوز في محاولة منها للقضاء عليه.
عند عودته يخضع لتقييم نفسي يتم فيه تنويمه مغناطيسيا لمعرفة سبب أزمته النفسية التي حدثت له في موزمبيق لينكشف أنه كان قائد الحرس للرئيس الموزمبيقي وتم إستدارجه بعيدا عن الرئيس وهو يلقي خطابه ليتم إغتيال الرئيس وتوجه له تهمة الإهمال ويفصل من الجهاز ويتم تجريده من لقب "سير" .
يخوص "جوني" في تفاصيل مهمته ليكتشف أن هناك خائن وعميل مزودج داخل الجهاز يدبر لقتل رئيس وزراء الصين أثناء مباحثاته مع وزير الخارجية البريطاني وأغتيال مدير جهاز المخابرات أيضا ، فيتصدى له "جوني" وينجح في الخلاص منه عبر مواقف كوميدية نجحت في رسم البسمة وإنتزاع الضحكات من الكبار والصغار داخل صالة العرض.
"جوني انغليش يولد من جديد" وجبة كوميدية خفيفة تبعدك عن كل هموم الفاست فود الفنية وتجعلك تجلس مسترخيا ضاحكا من قلبك، الفيلم من إخراج أوليفير باركر ويشارك روان اتيكنسون التمثيل غيليان أندرسون ودومينيك ويست ويعرض في أغلب دور العرض السينمائي .

الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

video
كنت أضعها لحنا على هاتفي...ومعزوفة داخل قلبي...كنت عندما يشتد الكرب بيننا ويزداد الخصام...أهرب إليها مستمعا ومتذوقا ومتأملا...فأعود إليها مصالحا معتذرا...كانت لهذه الأغنية قيمة كبيرة داخل قلبي فيما مضى...أتذكرها الآن والشتاء يدق الأبواب.

الأحد، 23 أكتوبر، 2011

ختام مهرجان أيام المسرح للشباب

شهد دقيقة حداد على روح الفقيد ولي العهد السعودي
إسدال الستار على مهرجان أيام المسرح للشباب في دورته الثامنة
·       العنزي ألهب حماس الحاضرين بقصيدة في حب الوطن
·       تياترو حصدت أغلب جوائز المهرجان والفارسي يعلن عن جوائزه
·       زويد أفضل ممثلة والبغلي أفضل ممثل عن الرجل الذي صار كلبا
ياسر صديق

أطفأ مهرجان أيام المسرح للشباب شمعته الثامنة وأسدل ستاره الختامي برعاية وحضور رئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة اللوء م.فيصل مساعد الجزاف و رئيس المهرجان جاسم سعقوب ومدير المهرجان عبد الله عبد الرسول وذلك على مسرح الدسمة ، في حفل حاشد قامت بتقديمه الإعلامية مشاعل الزنكوي .
بدأ حفل الختام بكلمة لسفير المعاقين عبد الكريم العنزي أعقبها بإلقاء قصيدة في حب الوطن ألهبت حماس الحضور وجعلت قاعة المسرح تضج بالتصفيق ، ثم ألقى مدير المهرجان عبد الله عبد الرسول كلمة وجه فيها الشكر لكل من ساهم في إنجاح هذه الدورة المسرحية كما توجه بأحر التعازي للملكة العربية السعودية في وفاة ولي عهدها الأمير سلطان بن عبد العزيز ثم وقف الحضور دقيقة حدادا على روح الفقيد.

ودعت الزنكوي رئيس لجنة تحكيم المهرجان شيخة السنان لإعلان التوصيات التي خرجت بها لجنة التحكيم ، وتوجهت سنان للمنصة وألقت كلمة شكرت فيها الحضور ورعاة الحفل ثم توجهت بمجموعة من التوصيات التي تعمل على ثقل قيمة المسرح والنصوص المسرحية تجنبا لأي عثرات وقع فيها المهرجان في دورته الحالية.
تكريم
وعقب ذلك إعتلى الجزاف المسرح ومعه جاسم يعقوب وعبد الله عبد الرسول وقاموا بتكريم الشباب الذين شاركوا في معرض الإنجازات الشبابية ، كما تم تكريم الفرق المشاركة في المهرجان مثل فرقة مسرح الخليج العربي و فرقة المسرح العربي وفرقة المعهد العالي للفنون المسرحية وفرقة الجيل الواعي وفرقة تياترو ومؤسسة ليدرز المسرحية وفرقة إيكاروس و فرقة مسرح الشباب وأكاديمية الشباب للفنون .
وتوجهت الزنكوي بدعوة أعضاء لجنة التحكيم للصعود إلى خشبة المسرح للتكريم فتقدمتهم رئيس لجنة التحكيم شيخة السنان والكاتبة عواطف البدر والدكتور حمد الهباد والفنان جمال الردهان والدكتور طارق جمال والدكتور فهد العبد المحسن والمخرج أحمد الخلف.

الجوائز
وحانت لحظة إعلان الفائزين والتي إبتدئتها الزنكوي بالتنويه عن جائزة تقدم بها رجل الإعمال عبد الرحمن شيخان الفارسي للفائز بأفضل مخرج وأفضل ممثل وهي عبارة عن رحلة للملكة البريطانية المتحدة للإطلاع على العروضة المسرحية هناك .
وخارج إطار المسابقة الرسمية فاز بجائزة أحسن ممثل واعد الشاب ناصر الدوب وذلك عن دوره في مسرحية كرسي الشعب ، كما فاز بجائزة أفضل ممثل واعد داخل إطار المسابقة الممثل حميد حوان عن مسرحية أنشودة النرد.
تياترو تكتسح
وإكتسحت فرقة تياترو كل الفرق المشاركة إذ فازت مسرحيتها كرسي الشعب بأفضل إضاءة للفنان فهد المدلب ، وأفضل مؤثرات صوتية للفنان فهد البغلي ، كما فازت بجائزة أفضل ديكور مسرحي وفاز الممثل على الحسيني بجائزة أفضل ممثل دور ثان عن مسرحية كرسي الشعب أيضا واقتنص عبد العزيز النصار جائزة أفضل مخرج لنفس المسرحية وفازت فرقة تياترو أيضا بجائزة على المفيدي لأفضل عرض متناغم ثم ختمت جوائزها بالجائزة الكبرى وهي أفضل عرض مسرحي متكامل والمقدمة من الهيئة العامة للشباب والرياضة وعميد معهد الفنون المسرحية الدكتور بهد السليم وذلك عن مسرحيتها "كرسي الشعب".
وحصدت مسرحية الرجل الذي صار كلبا جائزتي أفضل ممثلة دور أول وفازت بها الفنانة شيخة زويد وأفضل ممثل دور أول وفاز بها يوسف البغلي ، كما حصدت مسرحية مقهى المساء جائزة أفضل نص مسرحي ، وفازت فرقة إيكاروس المسرحية بجائزتي أفضل مكياج وأفضل أزياء عن مسرحية أنشودة النرد.