الأربعاء، 5 سبتمبر، 2012


نادت "يا صديقي" وتأسفت لقلة النصوص المبتكرة
سلمى سالم لـ"الدار": أنا سريعة البكاء والكذب يحولني لكتلة من النار
·       أول أعمالي كان "أبو جعفر المنصور" عام 1998
·       بطبيعتي مسالمة جدا  لكن دائما أجد أدوار الشر هي المحورية
·       كوني ممثلة محترفة يجعلني أتفادى تحكم الدور في نفسيتي
·       عبد الرضا يأسرك بتواضعه وحياة الفهد أمنا وهدى قمة الحنان
·       أحب أداء خالد أمين والفضالة والدري فنانة حبوبة
·       أسعدني لقب "ملح الشاشة الخليجية" والثقافة أساسية للفنان
 ياسر صديق
الدهشة سيكون لها نصيب الأسد بداخلك إذا جلست يوما لتحاور الفنانة سلمى سالم..تلك الأيقونة التي تمتليء موهبة واشتهرت بأدوار الشر في أعمالها تأسرك ببساطتها وضحكتها العذبة ورحابة صدرها وحفاوتها التي تجعلك لا تحرك ساكنا ...تكلمت عن إبنها يوسف فامتلأت حنانا وحبا...وتحدثت عن مشكلتها مع أحد المنتجين فسرعان ما وجدتها تسامح وتغفر بل وتمدح أيضا... الدار إلتقت سلمى في فضفضة صحفية وكان هذا الحوار:

الفن كان طريق مرتب له أم أن الصدفة لعبت دورا في ذلك؟
أنا في الأساس خريجة كلية فنون جميلة وكنت أهتم إهتماما خاصا بتصميم الأزياء ، وكنت وانا صغيرة أشارك في احتفالات المدرسة فاحببت الفن ، وبينما أنا في عالم الأزياء رأني مخرج وعرض علي المشاركة في مسلسل تاريخي "أبو جعفر المنصور" كان دوري سبع حلقات فاعتذرت لصغر الدور فأعطاني سبعة وعشرين حلقة وكان يصور في سوريا وكان ذلك عام 1998 ونال العمل استحسان الجميع واقتنص عدة جوائز وكانت تلك هي البداية.
يشاع عنك أنك ذات طابع عصبي...أكثر ما يثير أعصاب سلمى سالم؟
الكذب...وهي ذميمة لا نقاش فيها وتسبب لي هيستيريا تجعلني أخرج من طوري وأصبح كتلة من النار.
كيف تتفادين الإرهاق النفسي الناتج عن الأدوار المركبة؟
الممثل لديه هوية شاملة سواء أدى دور الخير أو الشر وفي مهنتنا والتعب يذهب فور حصد رضى الجمهور ، وانا ممثلة محترفة وذلك يجعلني أتفادى الوقوع في براثن تحكم الدور في نفسيتي ، وأتذكر في مشهد من مشاهد مسلسل "علمني كيف أنساك" وكان يحمل تناقضا نفسيا شديدا مما أرهقني بشدة لكن فور انتهاء المشهد وتصفيق من حولي وإشادتهم بأدائي ، ذهب عني التعب والشد العصبي.
هل تجدين في أدوار الشر عوضا ومتنفسا عن طبيعتك المسالمة؟
تجاوب "ضاحكة " : أنا بطبيعتي مسالمة جدا ، لكن دائما أجد أن أدوار الشر هي المحورية والجمهور يتعلق أكثر بالشخصية الصارخة والغير سوية ، وهناك من الجمهور من يظنني شرسة حقا ، وهذا العام أديت دورين لشخصيتين تمتازان بالطيبة ولم أتلقى نفس رد الفعل الذي أجده عندما أؤدي دور الشريرة.
الفنان الذي تعاملت معه وتوقفتي أمام موهبته في حالة تأمل؟
ليس تملقا ولكن كلهم نار على علم وأولهم الهرم عبد الحسين عبد الرضا ويكفي تواضعه وأخلاقه ناهيك عن موهبته المخيفة ، ورغم اني عملت معه عمل واحد إلا أنني تأثرت به بشدة ، والقديرة حياة الفهد هي أمنا وملكتنا بحنانها وحبها ، وهدي حسين أختي التي ترعى الجميع وتشيع جوا من الود والحب.
ومن جيلك انتي..من يلفت انتباهك من الممثلين؟
أراهم حقا كلهم نجوم...وليس عندي خلاف مع أي زميل وعلى سبيل المثال أحب أداء إلهام الفضالة جدا وخالد أمين فنان بارع وهبة الدري شديدة الموهبة.
سلمى سالم بيتوتية الطابع؟
أنا بيتوتية بشدة وبيتي هو مملكتي الذي أجد فيه نفسي وراحتي.
لو ألقينا نظرة سريعة على حياتك الإجتماعية ماذا تقولين؟
أنا أم لطفل يبلغ من العمر عامين وسبعة أشهر هو كل حياتي إسمه "يوسف" وهو بيتوتي مثلي تماما.
ما حقيقة الخلاف الذي اشتعل بينك وبين المنتج محمد المطيري؟
هو خلاف خلق من العدم أستشعر أن وراءه أحد ممن يكرهون وجودي على الساحة ، فأنا ارتبطت بعمل مع المطيري وعمل في نفس الوقت مع المنتج عبد الأمير ورتبت مواعيدي بحيث لا يحدث تضارب بين مواعيد العملين ، ولكن حدث أن غير المنتج المطيري ميعاد التصوير ذات يوم وهو ما تعارض مع العمل الأخر نتج عن ذلك خلاف فوجئت أنه تطور ووصل إلى المخافر وهددت أنا بإعتزال الفن نهائيا وتم إحتواء الموقف وحاليا عادت الأمور إلى مجاريها بيني وبين المطيري وأعتبره أخ عزيز.

متى تبكي سلمى سالم؟
أنا سريعة البكاء ودموعي لا استطيع حبسها أو منعها ، والظلم يجعلني أنخرط في بكاء حار والأحداث الجارية في الوطن العربي من حولنا وصور الأطفال المقتولين يجعلني أدخل في دوامة البكاء ونحن في وطننا العربي أسهل شيء هو دم الانسان في حين في الغرب يعتبرون قاتل القطة مجرم يجب القصاص منه.
إشادة قيلت في حقك تسعدك وتثلج صدرك؟
عندما يطلقون علي "ملح الشاشة الخليجية" أسعد بشدة ، والفنان أحمد جوهر قال عني أني خليفة حياة الفهد وسعاد عبد الله ، والفنان حسين عبد الرضا قال لي أنه يراني ذات شأن ومنصب في المستقبل وهذي كلها كلمات تجعل قلبي يرقص فرحا.
هل للثقافة دور في حياتك؟
قطعا...والفنان يجب عليه الإلمام بأكبر كم من المعلومات وانا لا آكل من البحث عن المعلومة فاحيانا لا أعرب معنى كلمة فأسارع بالبحث على الأنترنت عن المعنى ، وأحب قراءة الكتب الدينية وخصوصا عقدة التفرقة بين المذاهب ، والثقافة ليس لها علاقة بالدراسة ، بل هي حصيلة معلوماتية في كل المجالات.
الدور الذي لم تلعبيه وتنتظرين الفرصة لتقديمه؟
للأسف أعمالنا من ناحية الكتابة تقليدية وتفتقر إلى الإبتكار ، وهناك أعمال في أمريكا يشارك في كتابتها أكثر من كاتب فيكتب لها التأثير في الجمهور لأن هناك رواج أفكار ، وهنا نحن أسرى للرقابة ، ونحن رغم كم الأعمال لكن تجدها كلها متشابهة للأسف والمخرج أداة في يد المنتج وليس له الكلمة العليا كما هو متعارف عليه.
أخر فيلم شاهدتيه ونال إعجابك؟
فيلم "300" الأمريكي رغم أنه عرض منذ سنوات إلا أنني لا آمل من مشاهدته .
عمل توقعتي أن ينال استحسان الجمهور ولم يلتفت إليه أحد؟
مسلسل "يا صديقي" ، وعد المنتج أن يدبلج إلى التركية وأكثر من لغة عالمية وتكلف ما يفوق المليون دولار وصور في أكثر من بلد عربي وأوروبي وبه كم هائل من النجوم ، توقعت أن يكون يكون إضافة لي...ولم يسمع عنه أحد وانا نفسي لم أشاهده حتى الآن.

شرح الصور:
·       سلمى سالم
·       سلمى تداعب الكاميرا
·       سلمى سالم في حوارها مع جريدة الدار


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق