الأربعاء، 5 سبتمبر، 2012

نعم....أنا الذي قتله الحب


أنا الذي قتله الحب!!!
نعم...أنا ذلك الذي قتله الحب...بشحمه ولحمه عظامه...أحببتها ولم أخطيء في حبي لكن أخطأت إختياري فكان نصيبي الطعن في صميم القلب.
نعم...أخلصت لها ورب الكعبة في غيابها قبل حضورها ...كان بكائها يرشف من قلبي رشفا ويسلبني كل إرادة فأعود إليها متأسفا معتذرا لأني طالبت بحقي يوما في أن تراعي مشاعري وغيرتي.

نعم...كنت أخشى عليها من كل شيء وأي شيء فرأت في ذلك طوقا يقيدها وأنني لا أعطيها الحرية ولا أثق بها وأنها قادرة على حماية نفسها من هذا وذاك............وكذبت.
نعم...أنا الذي قتله الحب...وأعياه...وكسر عظامه...وفرم لحمه ...وتركه ملقى على قارعة طريق موحش صديء بارد...وهي...رمت قلبي بطول ذارعها ذلك لأن زواجنا سيجعلها تفقد من ظنت أنهم الأهم والأجدر.
نعم...أنا ذلك الذي قتله الحب...أتذكر يوما ...أظنه كان يوم جمعة...بعثت لي برسالة تشتكي فيها ألما...كانت مريضة...وكان الجمعة هو اليوم الوحيد الذي لا نلتقي فيه...قررت آلا أخرج من البيت حتى إن أحتاجتني وجدتني قريب منها...بعد أربع ساعات بعثت إليها أسأل..."حبيبتي عاملة ايه ؟ انا محبتش أخرج يمكن تحتاجيني جنبك....الإجابة:" هاااي أنا أحسن دلوأتي وخرجت رحت المول الفلاني"!!!!!!! نعم أنا الذي قتله الحب!!.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق