الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

الفنانة زينة كرم

تحلم بطرق أبواب السينما
زينة كرم لـ"الدار": دوري في "الحب لا يكفي" أوجع قلبي وأبكى المشاهدين
·       شاهدني عبد العزيز المسلم فقال لي "دعوت الله أن تكوني كويتية"
·       على إستعداد للعمل مع أحمد المقلة في أي وقت لأنه مخرج مبدع
·       أنا فتاة كويتية تربيت في بيت يقدس التقاليد ويحترم العلم
·       من أساسيات الفنان أن يكون على قدر وافر من الثقافة
·       أنا أكثر من رومانسية ويغلب علي النفس اللوامة والقلق الدائم
·       أول من مدحني كان عبد العزيز المسلم وأعتز برأي سعاد عبد الله
·       عندما أشعر بوجع النفس أبحث عن أحمد إيراج لأبث له أوجاعي
ياسر صديق                                                                  تصوير: جاسم بارون
لا تطمــع وأنت تحاورها أن تحصرها داخل أسئــــلة من النوع الثقيل فإنك ستفشل بدون شـك ، فبمجرد أن تجالسها تستشعر أنها شقيقتك الصغرى التي لا تملك سوا أن تحادثها بقدر وافر من الود والدفيء...عملها في الإعلام جعلها متدفقة في الحديث ومسترسلة في شرح ما بداخلها ببساطة وتلقائية...ولا تملك سوا إما تستمع منصتا أو تصفق إعجابا...متحفظة...ودودة...كل لفتة أو إشارة من يدها تجعلك تقسم أنك أمام ممثلة تحمل حرفية عالية وطموح جامح...إنها زينة كرم..."إبنة الأسرة الكويتية" كما يلقبونها على كل مواقع التواصل الإجتماعي ، جلسنا نحاورها فرحبت وأجابت وأفاضت وكان هذا الحوار :


بداياتك في الإعلام ساعدتك في مجال التمثيل؟
لا...على الإطلاق، مهارة الإعلام تختلف عن مهارة التمثيل ومثال على ذلك أنك أمام الكاميرا كمقدم برامج تطالع الكاميرا أما وانت ممثل فلا ينبغي عليك أن تنظر إلى الكاميرا لذلك عانيت بعض الشيء في بداياتي حيث كان المخرج أحمد البيلي أثناء عملي في مسلسل "نور عيني" ينبهني إلى ضرورة عدم النظر إلى الكاميرا.
كيف جاءت خطوة إنتقالك من مجال تقديم البرامج إلى مجال التمثيل؟
في مناسبة إعلامية إلتقيت الفنان عبد العزيز المسلم وقال لي "لقد شاهدتك في برنامج بدون صوت وكنت أدعو الله أن تكوني كويتية فأنتي تصلحين للتمثيل" وأعطاني النص قرأته وعملت معه على الفور.
دخولك مجال التمثيل هل جعلك عازفة عن مجال تقديم البرامج؟
لأ على العكس فأنا كنت أقدم مسلسل " الحب لا يكفي" تزامنا مع تقديمي برنامج "شاعر العرب" على قناة رواسي.
هل من الممكن أن تصلي إلى مرحلة تفاضلين فيها بين التمثيل والتقديم؟
لأ فأنا ما يهمني في الأساس هي جودة المشروع الذي أقدمه ولو قدم لي مسلسل لا يحمل مضمون وبرنامج فيه خطوة لي سأقبل البرنامج على الفور.
يلقبونك على المواقع الإلكترونية بـ"إبنة الكويت" هل يجعلك ذلك تشعرين بالمسؤولية؟
أنا فتاة كويتية والكويت مهما تقدمت فهي بيئة محافظة قبل كل شيء وانا نشأت بين عائلة تقدس التقاليد وتحترم العلم وعملوا على غرس هذا بداخلي وحب الناس مسؤولية وغاية من الصعوبة أن تدرك وطالما أدركت جزءا من هذا الحب فيجب علي أن أحافظ عليه وانا متصالحة مع نفسي وأحمل الحب لكل الناس.
الإعلامي يجب أن يكون على قدر كبير من الثقافة...فهل هذا الشرط يفرض على الممثل أيضا؟
بالطبع فالممثل دائما تحت الأضواء مثل الإعلامي بل أكثر ، وهذا يفرض عليه إلتزاما ثقافيا معينا ، فالممثل يحتك ويخالط أنواع مختلفة من البشر كي يتعلم الأنماط البشرية المختلفة فيجب علىه التمتع بمهارة التعامل مع جميع الشرائح والطبقات وهذا لا يتأتى إلا إذا كان هذا الممثل على قدر وافر من الثقافة والإطلاع.
زينة كرم رومانسية بطبعها؟
بل أنا أكثر من كلمة رومانسية وإن كنت أحكم عقلي في كثير من الأمور.
حدثينا عن دورك في مسلسل "الحب لا يكفي"؟
هو من أكثر الأدوار التي أثرت في نفسي وفي نفوس الجمهور أيضا وكل من قابلني كان يقول لي "أبكيتينا كثيرا" ، وكنت ألعب دور فتاة تعشق الموسيقى وتمرض بالسرطان وأذكر في مشهد النهاية كان عيد ميلادي والكل يحتفل بي وهم يحبسون دموعهم وتألمنا جميعا أثناء تصوير هذا المشهد.

أول كلمة مدح كممثلة ...من قالها لك؟
كانت من الفنان عبد العزيز المسلم والذي قال لي بعد فترة من عملي كممثلة "منذ أن وقعت عيني عليك وانا أعلم أنك ممثلة على قدر كبير من الموهبة ولو عاد بي الزمن ما كنت لأختار غيرك في هذا الدور" وهي شهادة أعتز بها كثيرا من فنان كبير، ولا انسى أيضا كلمة الفنانة سعادة عبد الله عندما قالت لي "أعلم أنك ستكونين نجمة كبيرة" وهي كلمة تمنيت لو حفرتها داخل قلبي.
كلمينا عن دورك في مسلسل "بنات أدم" الذي نلت عنه جائزة؟
مسلسل "بنات أدم" مسلسل خليجي وليس كويتي مما اتاح له نسبة مشاهدة عالية وشخصياته ثلاثة أخوة وكل منهن لها قصة وكانت تحت قيادة المخرج المبدع أحمد المقلة وهو معروف بتركيزه على أداء الفنان وكنت في حاجة إلى ذلك التركيز وانا على إستعداد للعمل معه في أي وقت لأنه فنان مبدع.
ملامحك الرومانسية وطباعك الهادئة تجعلك تتخوفين لو عرض عليك دور كوميدي؟
لأ على الإطلاق ولكن المهم أن تكون الكوميديا تعتمد على الموقف وليس "الإفيه" فكوميديا الإفيه لها ملوكها وروادها مثل هيا الشعيبي ومنى شداد أما أنا فليست لدي القدرة على إلقاء الإفيه ولكنني أستطيع أن أخلق هارموني كوميدي من موقف ضاحك.
السينما تجتاح خيالك؟
أكيد فهي حلم كل ممثل وإن كانت صناعة السينما في الخليج في طور الميلاد.
زينة كرم ذات "نفس لوامة"؟
إلى درجة المرض فانا قاسية على نفسي وناقد شديد الشراسة في تقييم أعمالي.
زينة كرم شخصية "قلقة"؟
قلقة إلى حد كبير وإن كنت بدأت أتحكم بهذه الخاصية وأكثر ما يقلقني المستقبل.
عند تشعرين بالوجع ...إلى من تشتكين؟
أحمد إيراج...فهو أقرب صديق وأشعر بالراحة عند الحديث معه وهناك توافق فكري إلى درجة كبيرة جعلتنا نتشارك حتى على مستوى العمل.
تشعرين بالتصالح مع نفسك بنسبة كم في المائة؟
بنسبة 75%.
كلمة توجهيها للجمهور؟
أشكر جمهوري على محبته التي يغمرني بها دائما والثقة التي أشعر بها في كل مكان أذهب إليه وأتمنى أن أكون دائما عند حسن ظنهم بي فأنا أعتبر نفسي بنت كل بيت كويتي وبنت الخليج كله وأضع الفنان المرحوم غانم الصالح مثل وقدوة في درجة حبه وإلتزامه نحو جمهوره.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق