الجمعة، 30 ديسمبر، 2011

يطمح في نيل الدكتوراه
يوسف البغلي لـ"الدار":أتمني إعادة تقديم "الرجل الذي صار كلبا"
·       قبل ساعة من العمل أختلي بنفسي على المسرح وأتخيل العرض كاملا
·       أعشق الشخصيات المركبة رغم  صعوبة الخروج منها بسهولة
·       أعشق الفرش للشيخلي كي يقول "إفيهاته" وقدمت كوميديا الموقف
·       الفنان اخلاق قبل كل شيء ومثلي في الأخلاق الفنان أحمد إيراج
·       يدهشني أداء فيصل العميري وحنان المهدي وأحلام حسن وفاطمة الصفي
ياسر صديق
جواد جامح يصعد سلم النجومية بقوة دافعها طموح لا متناهي...يتحدث عن عشقه للمسرح بإخلاص يجعلك تصمت له إحتراما وتصفق له إعجابا...يطمح في الحصول على درجة الدكتوراه فهو ابن المعهد العالي للفنون المسرحية ...قدم دورا شديد التعقيد في مسرحية " الرجل الذي صار كلبا" فخطف القلوب والأبصار واستحق نيل لقب أفضل ممثل في مهرجان أيام المسرح للشباب عن جدارة...يعشق التعبير الحركي ويجتهد فيه حتى يثقل على نفسه من أجل إرضاء الجمهور الذي لا ينقطع أو يتوقف عن التصفيق له...يرى أن الفن رسالة...يقولها لك فلا تملك إلا أن توميء برأسك إيجابا لإعتقاده الراسخ والمتأصل داخل ذاته...إنه الفنان الشاب يوسف البغلي...يتمتع بخجل خلوق يدهشك...وعلى المسرح نراه يصول ويجول وقد خلع عنه عباءة خجله ليفرض كاريزمته فيلتهم المسرح إلتهاما....إلتقيناه وحاورناه فزادنا حوارنا معه إحتراما له وتقدير:

الفنان موهبة فقط أم موهبة وكاريزما؟
الإثنين...الفنان موهبة كي يستطيع إقناع الجمهور بما يقدم والكاريزما لتحقيق قدر النجومية التي يطمح فيها الفنان ولا غنى للفنان بواحدة عن الأخرى وانا والحمدلله تأتي موهبتي مع الكاريزما.
لو أراد يوسف البغلي تعريف نفسه...ماذا يقول؟
أنا خريج المعهد العالي للفنون المسرحية بتقدير إمتياز وكنت الأول على دفعتي وعاشق لفن المسرح ولي مشاركاتي في مهرجانات داخل وخارج الكويت في الجزائر وغيرها.
حرفة التمثيل مرهقة؟
بكل تأكيد ...نفسيا وجسديا...ونفسيا أكثر كثيرا..ولكن تصفيق الجمهور يزيل كل هذه المتاعب وخاصة في عرض "الرجل الذي صار كلبا" وكنت أقدم فيها دور رجل إضطرته الظروف أن يتحول إلى كلبا في تصرفاته...وكان هذا أكثر الأدوار إرهاقا لي نفسيا وجسديا.
قدمت رقصة رائعة في "الرجل الذي صار كلبا" ...كم من الوقت إستلزم التدريب عليها؟
أنا أعشق لغة الجسد وكانت تلك رقصة تانجو وكانت بمثابة تحدي مع الفنانة شيخة زويد وأسلتزم التدريب عليها وقتا لأننا كنا مطالبين بتقديم رقصة بدون إلتحام جسدي بيني وبين البطلة التي تشاركني المشهد.
هل لك طقوس معينة قبل صعودك خشبة المسرح؟
هذا حقيقي فقبل ساعة من العمل أحب أن أكون على الخشبة في الكواليس وسط الظلام وأؤدي المسرحية كلها في خيالي .

هل يضايقك كثرة توجيه السؤال حول ملامحك وكاراكترك؟
لا يضايقني ولكن أجريت حوارا مع أحدى الصحف لأفاجأ بعنوان الحوار يتعلق فقط بمظهري وهذا أحزنني كثيرا وأنا مظهري يكون بتوجيه من المخرجين وليس عندي أي غضاضة أن أقدم شخصية "أقرع" إذا تطلبت الشخصية ذلك.
هل تستطيع الخروج من الشخصية التي تلعبها بسهولة؟
أعشق الشخصيات المركبة وهي شخصيات يصعب الخروج منها بسهولة وكلما كانت الشخصية مركبة زادت صعوبة التخلص منها.
كيف تتعامل على المسرح مع شخصية كوميدية لاذعة مثل الفنان إبراهيم الشيخلي؟
أنا لست كوميديا وإن كنت قد قدمت كوميديا الموقف في أكثر من عمل ولكن التوافق بيني وبين إبراهيم يفوق الطبيعي وأنا أكثر ما يسعدني عندما "أفرش" للشيخلي كي يقول "إفيه" كوميدي يضحك الجمهور فهو أكثر من أخ وأكثر من صديق.
هل الفكرة المأخوذة عن الوسط الفني وحياة الصخب تزعجك؟
هي صورة خاطئة بنسبة كبيرة عن الوسط الفني ، لكن بكل أسف الشر يجمع والخير يخص ، والفنان اخلاق قبل كل شيء وانا مثلي في الأخلاق الشاب الخلوق الفنان أحمد إيراج ، وحاليا هناك الكثير من الفنانين من أبناء عائلات مرموقة ، وعن نفسي قدمت من قبل مسلسل "بعدك طيب" وكان من إخراج محمد الدحام وقمت فيه بدور واحد من عبدة الشيطان لأفاجأ أن الكثير من الناس ظنوا أنني حقا كذلك .

من الذي يدهش يوسف البغلي من الممثلين؟
على مستوى المسرح يدهشني فيصل العميري ومن النساء حنان المهدي وأحلام حسن وفاطمة الصفي .
كيف تتعامل عائلتك مع كونك فنان؟
عائلتي متحفظة بعض الشيء على عملي في مجال الفن لأن هذا المجال استحوذ على وقتي كله ، وانا أحب الفن منذ أنا كان عمري سبع سنوات ، وبعد الثانوية توجهت مباشرة إلى معهد الفنون المسرحية ولكنهم لم يتوقعوا أن استمر في هذا المجال ، لكنهم مع الوقت تحفظوا على إختياري هذا وطالما قلت لهم أنني أقدم رسالة لكنهم كعائلة كبيرة ترى أن الأمر معقد.
تتأثر بالإشادة والإطراء...من الذي أثرت فيك إشادته؟
المرحوم ووالدي الفنان غانم صالح والمرحوم منصور المنصور والذي كان أكثر الناس تشجيعا لي ومساندة وتوجيه أيضا والفنان جاسم النبهان أيضا.
إلى أين يصل طموح يوسف البغلي؟
أتمنى أن أحصل على الدكتوراه وطموحي يجعلني أتمنى إعادة تقديم عرض "الرجل الذي صار كلبا" لأهمية العمل وشخصية مماثلة على مستوى التلفزيون.

ماذا تريد أن تقول لجمهورك؟
أقول...أحبكم ...وانا ولدكم وعاشق للمسرح وعاشق للفن وداخلي اشياء كثيرة أعبر عنها على المسرح وأتمنى رضائكم علي دائما وان أكون على قدر المسؤولية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق