الأربعاء، 11 يناير، 2012

مهرجان القرين18

في ليلة نال فيها الفنانين والأدباء والأكاديميين جائزة الدولة التقديرة
وزير الإعلام دشن إفتتاح مهرجان القرين في دورته الـ18
·       النبهان والمرزوق والخالد والرندي وفاضل والخلف والرندي أبرز المكرمين
ياسر صديق
دشن وزير الإعلام ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والأداب حمد الجابر العلي الصباح إفتتاح مهرجان القرين الثامن عشر في دورة جديدة وذلك نيابة عن رئيس مجلس الوزراء جابر الحمد المبارح الصباح وذلك على مسرح الدسمة ، في فعاليات تستمر من 9-28 يناير 2010.
وإفتتح وزير الإعلام الدورة الجديدة بكلمة عبر فيها عن أهمية الثقافة ودورها في نهضة الأمم وكيف أخذت الكويت على عاتقها مهمة أن تكون مشاعا لنور العلم والفن والأدب خليجيا وعربيا وأن تكون الحاضنة والسباقة في إقامة الملتقيات والمهرجانات الفنية خليجيا لتكون أرضا خصبة لتبادل شتى أشكال الفنون والمعرفة.

وفي خطوة راقية تعبر عن مدى ما يتمتع به الرجل من تقدير لدى الوسط الفني والثقافي والأدبي ألقى الفنان الكبير جاسم النبهان كلمة نيابة عن كل المكرمين في هذه الدوره أوضح فيها أهمية الفن ورسالته وكيف يؤثر الفن في حياة الشعوب بل وكيف يقرب الشعوب من بعضها البعض مستعرضا أهم تجاربه المسرحية ومحييا زملائه المكرمين.
عقب ذلك إعتلى المسرح أمين عام المجلس الوطني للثقافة والفنون والأدب م.علي اليوحة يرافقه مدير المهرجان سهل العجمي مع وزير الإعلام حمد العلي الصباح لتوزيع دروع التكريم على الفائزين بجائزة الدولة التقديرية كل في مجاله وهم الفنان جاسم النبهان وغنيمة المرزوق وفضة الخالد والمخرج غافل فاضل والمخرج السينمائي أحمد الخلف وجائزة القصة القصيرة مناصفة بين إستبرق أحمد الفرج وجميلة سيد علي وجائزة النص المسرحي لـ إنتصار الحداد وأمل الرندي عن أدب الطفل ود.يعقوب عبد الله عن علم الإجتماع ود.أحمد الرفاعي عن علم الإقتصاد وأحمد شهاب عن العلوم السياسية .

وتتوزع فعاليات مهرجان القرين في دورته الـ18 ما بين مسرح الدسمة ومسرح كيفان ومكتبة الكويت الوطنية ومسرح متحف الكويت الوطني ومجمع الكوت التجاري ومتحف الفن الحديث ومسرح عبد العزيز حسين ومجمع سوق شرق ومجمع الأفنيوز وتستمر الفعاليات حتى 28 يناير الجاري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق