الاثنين، 9 يناير، 2012

المخرج نبيل أبو بكر


يطمح في عمل درامي ضخم من إخراجه
المخرج نبيل أبو بكر لـ"الدار":بدايتي كانت مع "الرويشد" و"دواديات" أهم بصمة في حياتي
·       المبدعين الشباب يدهشونني والجيل القديم هو السند والداعم لهم
·       شباب معهد الفنون المسرحية ينفقون على مشاريع تخرجهم من جيبهم الخاص
·       "سيدي ميديا" برنامجي الجديد ويناقش قضايا السينما في العالم
·       وجود صناعة سينما كويتية مرتبط بالإمكانيات المتوفرة لذلك
ياسر صديق
هو نموذج من المخرجين تسعد برؤيتهم قبل أن تسعدك أعمالهم ، عندما تجلس لمحاورته تستشعر في نبرة صوته شعور جارف في كل شيء...تجرفه أحاسيسه حين يتحدث عن اعماله...ثم ينجرف أكثر عندا يسرد سنوات عمله وخبرته التي تأسست  وتشكلت عاما بعد عام ، حنين جارف يتملكه وهو يتحدث عن مصر فيترك داخلك يقين أن عقله هنا وقلبه حيث قاهرة المعز...إنه المخرج المصري نبيل أبو بكر الذي صنع أول بصماته مع الفنان داود حسين في برنامج "داوديات" فنال الثقة وترك آثر طيب جعله محط إعجاب العاملين في مجال صناعة البرامج التلفزيونية...جلسنا نحاوره فوجدناه بسيطا إلى حد إحترنا في قياسه...وتحدث معنا....فقال:

طبيعتك الإخراجية مسرحية أم تلفزيونية؟
أنا في الأساس مخرج تلفزيوني لكني قمت كثيرا بنقل مسرحيات عبر التلفزيون.
لو أردنا التعرف على المخرج نبيل أبو بكر في سطور...ماذا يقول؟
نبيل أبو بكر مخرج تلفزيوني ورغم أنني بكالوريوس خدمة إجتماعية إلا أنني إحترفت الإخراج وكانت مدرستي الأولي في مصر إلى أن تعرفت على المطرب الكبير عبد الله الرويشد وانتقلت معه إلى الكويت وكان ذلك عام 1996 ، والرويشد له السبق والفضل الأول في حياتي ، عملت معه في مجال المونتاج لأغانيه ونجحت في ذلك ولله الحمد ، ثم أخرجت عدة برامج وثائقية نالت إستحسان المتابعين لي كما عملت أيضا كمونتاج لعدة مسلسلات درامية.
إلى أي مدى تختلف المدرستين المصرية والكويتية في مجال البرامج التلفزيونية؟
من الناحية التقنية والتكنيكية فالأمر واحد ، لكن نوعية البرامج وكيفية الإعداد والمواضيع المطروحة هي التي تختلف.
هل تشكل الرقابة عائقا على المخرج كما هو الحال على بقية المبدعين في التلفزيون؟
بالنسبة لي الأمر سيان فالكلمة الممنوعة عن المسرح بالنسبة لي ممنوعة عن التلفزيون فهذه الجزئية لا أتدخل فيها.
هل قرارات وزارة الإعلام تساعد المخرج أم تسبط من تطلعاته الإبداعية؟
الأمر كله يتوقف على حجم الإنتاج المعطى للبرنامج أو المسلسل .
كمخرج محترف ولك عين راصدة...هل هناك إختلاف بين حجم موهبة الشباب والجيل القديم؟
جيل الشباب من الممثلين كل ما يحتاجه حاليا هو توفر الإمكانيات المادية كي ينطلقوا نحو أفاق أوسع من الإبداع ، فالجيل الجديد يتمتع بموهبة تدهشني وكل الإحترام والتوقير بالطبع للجيل القديم فهو السند الأول لجيل الشباب.
شباب الممثلين الذين نالوا إعجاب المخرج نبيل أبو بكر؟
أعجبتني الممثلة حنان المهدي والتي نالت جائزة أحسن ممثلة في المهرجان المسرحي الأخير وتعجبني الممثلة أحلام حسن والتي كان من المفترض أن تنال أحسن ممثلة أيضا إلا أن اللجنة حجبت الجائزة لأنها حصلت عليها العام الماضي.
كيف تثمن مواهب طلبة معهد الفنون المسرحية وانت تتعامل معهم عن قرب؟
أنا قريب جدا من طلبة معهد الفنون المسرحية وأعمل معهم في مشاريع التخرج الخاصة بهم وأرى فيهم حجم إبداع ليس بالقليل لكن تنقصهم الإمكانيات حتى أن أغلبيتهم ينفقون من جيبهم الخاص على تلك المشاريع.
أكثر البرامج التي ترى أنها شكلت بصمة في مشوار نبيل أبو بكر؟
قمت بعمل برنامج "داوديات" مع الفنان داود حسين وكانت الفكرة تقوم على طرح أغنيتين بنفس التأثير ولكن في محيط التقليد الكوميدي وكان هذا البرنامج بمثابة البصمة الحقيقية لي ، كما كان أكثرهم إرهاقا أيضا فالبرنامج كان لصالح محطة mbc وكانت وقتها تبث من لندن وكنا نسابق الوقت للإنتهاء من الحلقة وإرسالها عبر الطائرة كي تعرض في مساء نفس اليوم.
البرنامج الذي أنت بصدده في الوقت الراهن؟
أحضر لبرنامج يتحدث عن السينما العالمية لصالح تلفزيون الكويت مكون من تلاثة عشر حلقة يحمل إسم "سيدي ميديا" وسيذاع في الدورة القادمة.
هل ترى أن هناك مستقبل لوجود سينما كويتية؟
هذا رهن بالأمكانيات المتوفرة لصناعة سينما في الكويت وهناك تجارب للمخرج أحمد الخلف والدحام تقول أن الإبداع موجودة ولكن تنقص الإمكانيات.
المشروع البرامجي الذي يحلم نبيل أبو بكر أن يخرج إلى النور؟
أتمنى أن أجد منتج سخي ينفق على عمل درامي من إخراجي يترك بصمة لدى الناس.
خلاص تجربة أكثر من خمسة عشر سنة في مجال البرامج هنا...كيف تتحدث عنها؟
عملت هنا مع أكثر المخرجين إبداعا وأستفدت منهم كثيرا وتعاملت عن قرب مع كبار الفنانين ، وجو الإخراج في دول الخليج عموما والكويت على وجه الخصوص هو مجال خصب وخلاق ويدفعك إلى التفرد والإبداع على الدوام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق